| هـ |
تجريبي English
الأخبار
الأطر الاستراتيجية

استراتيجية نظم المعلومات وتقنية المعلومات في القطاعات الصحية

حدد الأساس الاستراتيجي الثاني من استراتيجية الرعاية الصحية والمعتمدة بموجب قرار مجلس الوزراء (رقم 320 وتاريخ 1430/9/17 هـ) استرتيجية نظم المعلومات وتقنية المعلومات في القطاعات الصحية حيث تضمن على مايلي: الاساس الاستراتيجي الثاني- نظم المعلومات وتقنية المعلومات وتقنية المعلومات في القطاعات الصحية

الهدف

توفير نظم وقواعد بيانات صحية وإدارية ومالية حديثة مدعمه بالتقنيات المتطورة، ووضع ذلك ضمن أولويات كل جهة صحية وإدارية ومالية حديثة مدعمة بالتقنيات المتطورة، ووضع ذلك ضمن أولويات كل جهة صحية، ورصد الاعتمادات لذلك مع العمل على تطويرها باستمرار والحصول عليها وتنظيم تدفقها على جميع المستويات بما يخدم ترشيد الخدمة وأدائها وزيادة كفاءاتها، ويدعم عمليات التخطيط والإشراف والتقويم والمراقبة وضمان الجودة والتنسيق بين القطاعات.

سياسات التنفيذ

  1. إعطاء الأولولية للتدريب وبناء الكوارد المتخصصة في مجال المعلوماتية الصحية القادرة على مواكبة التطور في مجال تقنية المعلومات، وإيفاد البعثات الداخلية والخارجية للدراسات العليا، ويجب أن تحقق برامج التدريب الأهداف التالية:
    • متابعة تطور حقل تقنية المعلومات الصحية في المملكة.
    • معرفة الاتجاهات الحديثة في مجال المعلوماتية الصحية في المملكة.
    • تزويد المتدرب بالمهارات الأساسية في التشخيص وحل المشكلات والمعوقات التي تواجه بناء وتطوير وتطبيق تقنية المعلومات في القطاعات ​الصحية.
  2. التأكيد على ضرورة وجود مركز معلومات رئيسي لكل قطاع صحي بالمملكة، ويكون الهدف من كل مركز العمل على توحيد أنظمة المعلومات الطبية والإدارية، بحيث يكون مركز المعلومات الرئيسي بكل قطاع صحي هو المزود الرئيسي للتطبيقات والبرمجيات (ASP) ويؤدي إلى تجنب شراء العديد من الأنظمة من شركات مختلفة لمستشفيات تتبع لقطاع صحي موحد.
  3. إنشاء مركز وطني للمعلومات الصحية يتشكل من مدراء المراكز الرئيسية للمعلومات بالقطاعات الصحية ومصلحة الإحصائات العامة بالإضافة إلى ممثلين للقطاع الخاص، وتكون مرجعية هذا المركز مجلس الخدمات الصحية، يكون أهم أهداف هذا المركز التنسيق بين مختلف الجهات الصحية بغرض الترابط المعلوماتي بينها ليتم تدفق البيانات بين الجهات الصحية لبناء قواعد للمعلومات الصحية بالمملكة ويقوم هذا المركز بما يلي:
    • وضع مواصفات السجل الطبي الإلكتروني للقطاعات الصحية بالمملكة، ومتابعة تطوير الترميز الدولي للأمراض (ICD) وأيضا وضع مواصفات نظام للترابط بين السجلات الطبية الإلكترونية في مختلف القطاعات الصحية لتحقيق أقصى درجات التوافق بين أنظمة المعلومات الصحية في المملكة ووضع دليل مرجعي لذلك.
    • وضع المواصفات اللازمة للمعلومات الطبية التي يمكن تخزينها في البطاقة الوطنية للمعلومات الصحية بالبطاقة الوطنية، وذلك تماشياً مع قرارات مجلس الوزراء الموقر.
    • العمل على إنشاء شبكة الطب الاتصالي في المملكة لنقل المعلومات الطبية إلى اماكن بعيده وذلك لغرض التشخيص عن بعد، والاستفادة من خبرة الإستشاريين في التخصصات النادرة مما يمكن المرضى في القرى والمدن الصغيرة من الاستفادة من الخدمة الصحية المتطورة في المدن الرئيسية.
    • وضع مواصفات نظام الفوترة ومعالجة المطالبات والموافقات.
    • إنشاء وحدة للحسابات الصحية الوطنية معتمده على نظام حساب التكاليف
    • وضع مواصفات استخدامات الحكومة الإلكترونية في المرافق الصحية، والتنسيق في ذلك مع فريق الحكومة الإلكترونية الوطني التابع لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وتطوير طرق مشتريات القطاعات الصحية وتجويلها إلى طرق إلكترونية.
    • تبادل الخبرة والمعرفة في مجال تقنية المعلومات الصحية والاستفادة المتبادلة من إمكانيات الجهات الأخرى، وأيضا التنسيق مع المراكز والجميعات والخبرات العالمية في هذا المجال.
  4. تعمل وزارة الصحة بالتنسيق مع القطاعات الصحية على إنشاء سجلات وطنية تهتم بالأمراض الشائعة والمزمنة والأورام والأمراض الوبائية، وسجل للحوادث والإعاقات وربطها بالإنترنت، لكي يتم تعبئة البيانات وتحديثها من قبل المستشفيات بسهولة ويسر وبصورة تساهم بإعطاء إحصائات دقيقة، واستنباط المؤشرات الصحية وتقويم الوضع الصحي ويمكن أن يكون لكل سجل وطني مقر مستقل برعاية جهة صحية متخصصة، وهذه السجلات يجب أن تكون أساساً لتعزيز الدراسات البحثية ودعمها.