| هـ |
الأخبار
معالي وزير الصحة رئيس المجلس السعودي يدشن منتجين للمركز الوطني للمعلومات الصحية

22/09/1437

دشّن وزير الصحة رئيس المجلس الصحي السعودي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، على هامش الاجتماع الـ 78 للمجلس الذي عُقد أخيراً في مقر الأمانة العامة، بحضور أعضاء المجلس، منتجين من منتجات المركز الوطني للمعلومات الصحية، أولهما معجم البيانات الصحية السعودي (الإصدار الأول)، والمنتج الثاني دليل مواصفات التشغيل البيني للصحة الإلكترونية، اللذان يتوافقان مع المعايير والمفاهيم العلمية والعالمية ليكونا مرجعاً موحداً لكل ذوي العلاقة بالمجال الصحي بالمملكة.

قال الأمين العام للمجلس الصحي السعودي الدكتور يعقوب بن يوسف المزروع، في هذا الصدد: "مشروع معجم البيانات الصحية السعودي، ودليل مواصفات التشغيل البيني للصحة الالكترونية، يُعدان الأولين من نوعهما على مستوى المملكة العربية السعودية، ويهدفان إلى توحيد المفاهيم والمصطلحات الصحية والطبية ومعايير تقنية المعلومات الصحية المستخدمة في القطاع الصحي، وتأسيس قاعدة ومرجع لإدارة وحوكمة المعلومات الصحية؛ للوصول إلى صحة وصف وثبات للبيانات المستخدمة بين أطراف العلاقة بالقطاعات والمؤسسات الصحية، تمهيداً للدخول في بيئة متكاملة لصحة إلكترونية ترتكز على حفظ واسترجاع وتبادل للمعلومات الصحية الموثوقة والآمنة، وداعمة لجمع البيانات الصحية على المستوى الوطني".

وعبّر "المزروع"، عن شكره وتقديره لوزير الصحة رئيس المجلس الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، على حضوره وتدشينه المشروعين، كما قدّم الشكر لأعضاء المجلس على ما يبذلونه من اهتمام ومتابعة للارتقاء بمستوى أداء الخدمات الصحية بما يحقّق التطلعات ويلبي الاحتياجات الصحية

وقال مدير عام المركز الوطني للمعلومات الصحية المهندس علي بن صالح آل صمع، إن المعجم يحتوي على المصطلحات الصحية الأكثر استخداماً؛ حيث تمّ حصر النماذج والمصطلحات المستخدمة في أقسام المستشفيات والعيادات في المملكة، كما تمت الاستفادة من المعاجم الصحية في الدول الأخرى، وقام فريق العمل بتحليلها ومقارنتها وتعريفها، ومن ثم تصنيفها وإدراجها في وثيقة واحدة، آخذين في الاعتبار طبيعة النظام الصحي السعودي والممارسات الصحية المتبعة، والبيانات الصحية الرئيسة التي من شأنها أن تعكس الصورة الحقيقية للأداء الإكلينيكي والتشغيلي والمالي وجودة الرعاية الصحية المقدمة للمرضى.

وذكر "آل صمع"، أن دليل مواصفات التشغيل البيني هو بمنزلة حجر الزاوية الذي ستقوم عليه التعاملات الإلكترونية كافة ذات العلاقة بالبيانات الصحية للمرضى؛ حيث يعتبر هذا الإصدار الأول من الدليل، ويستمر العمل لتحديثه بشكل دوري لاستكمال كل الحالات والإجراءات التي يخضع لها المرضى للوصول - بمشيئة الله - لملف صحي موحد ذي فعالية وكفاءة عاليتين.​