| هـ |
الأخبار
الدكتور المزروع مستقبل المملكة مبشر وواعد في مرحلة تتطلب أن يساهم فيها الجميع لتحقيق أهداف المملكة وتقدمها وريادتها

27/12/1437

رفع الدكتور يعقوب بن يوسف المزروع الأمين العام للمجلس الصحي السعودي أسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان​ بن عبد العزيز، وإلى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وإلى كافة أفراد الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي النبيل بمناسبة اليوم الوطني السادس والثمانون للمملكة داعياً الله أن يديم على هذه البلاد عزها وأمنها واستقرارها.

وقال الدكتور المزروع بهذه المناسبة الغالية أن يوم ذكرى التوحيد يوم مجيد يتجدد فيه الولاء والمحبة والتلاحم والثقة بين القيادة والشعب، وتستشعر فيه القيم التي آرساها مؤسس البلاد ورجاله المخلصون، وتستحضر فيه الإنجازات التي تحققت للمملكة والتنمية والتطور اللذين نعيشهما في كافة المجالات التي أصبحت محط أنظار العالم، في يوم اعتزاز وافتخار كل مواطن بكيان المملكة العربية السعودية بلد الإسلام والسلام والخير والعطاء لجميع الشعوب.

وأضاف الدكتور المزروع أن أهم ما يميز المرحلة الراهنة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز هو إطلاق برامج إصلاحات اقتصادية ومالية وهيكلية كبيرة وإقرار مشاريع جديدة على نحو يساهم في استدامة التنمية المنشودة، وتوّج ذلك بتعزيز برنامج التحول الوطني الذي يعطي دلالة في التغيير والتجديد نحو رؤية اقتصادية وطنية جديدة هدفها مضاعفة قدرات الاقتصاد الوطني.

وأشار الدكتور المزروع إلى أن القطاع الصحي في المملكة يحظى باهتمام بالغ ورعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله– و يتمثل ذلك في حرصه على توفير الرعاية الصحية الشاملة لأبناء هذا الوطن المعطاء في كافة أنحاء المملكة، وقد شهد القطاع في عهده -حفظه الله- العديد من التطورات الواسعة في المرافق والمنشآت الصحية الجديدة، وتم دعم مستشفيات مناطق المملكة المختلفة.

وأكد سعادته على إن مستقبل المملكة مبشر وواعد بإذن الله، فلدينا قدرات وكفاءات كبيرة تساهم في صناعة المستقبل، والجميع يبذل أقصى الجهود لرفعة المملكة في المجالات كافة، حيث أننا نملك كل العوامل التي تمكننا من تحقيق أهدافنا معاً، خاصةً أن الرؤية السعودية ٢٠٣٠ تؤهل لمرحلة جديدة تتطلب أن يساهم فيها الجميع كلُ في مجاله لتحقيق أهداف المملكة وتقدمها وريادتها للاقتصاد العالمي.

وفي الختام دعا الدكتور يعقوب المزروع الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد، وأن يعيد هذه المناسبة الغالية أعواماً عديدة وبلادنا تنعم بالأمن والاستقرار والرخاء في ظل قيادتها الحكيمة، وأن يوفقنا جميعاً لتحقيق تطلعات ولاة الأمر وأبناء هذا الوطن الغالي.​